عن الحملة


بدأت حملة الافراج عن طل الملوحي بعد نداء وجهته والدة المدونة السورية "طل الملوحي" في الأول من ايلول سبتمبر ٢٠١٠، وهي حملة مطلبية قوامها ناشطون أفراد بهدف انساني وليست كياناً مؤسسيا. لمعرفة المزيد



Sociable

الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

رجل دين ايراني يتهم تركيا بالسعي لحرب اهلية في سوريا، وتنفيذ اجندة أمريكية وسعودية

رجل دين ايراني يتهم تركيا بالسعي لحرب اهلية في سوريا، وتنفيذ اجندة أمريكية وسعودية. نترجم هذا التصريح عن وكالة مهر لاهميته والتنبؤ بموقف قوى اقليمية: انتقد رجل دين ايراني "آية الله العظمى ناصر مكارم شيرازي" اليوم الاربعاء مواقف تركيا الأخيرة تجاه سوريا والتطورات الاقليمية، وقال ان "تركيا تطعن المسلمين في الظهر". ودعا جميع المسلمين، وخصوصا الشعب التركي، لإدانة موقف انقرة. واضاف واضاف ان المسؤولين الاتراك يتبعون السياسات التي اعتمدتها الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية وتسعى لجر سوريا الى حرب أهلية.
Grand Ayatollah criticizes Turkey’s policy
TEHRAN, Sept. 28 (MNA) – Grand Ayatollah Nasser Makarem Shirazi on Wednesday criticized the stance that Turkey has recently adopted toward regional developments and said, “Turkey is stabbing Muslims on the back.”
He also called on all Muslims, and especially the Turkish people, to condemn Ankara’s position.
The ayatollah added that Turkish officials are pursuing policies adopted by the United States and Saudi Arabia and are seeking to drag Syria into a civil war.

السبت، 17 سبتمبر، 2011

أحداث ١٤ أيلول/سبتمبر ٢٠١١ في سورية Syrian Revolution News 14 Sep 2011

Syrian Revolution News Round-up                      ملخص أحداث الثورة السورية
Day 184: Wednesday, 14 Sep 2011                    اليوم ١۸٤: الاربعاء، ١٤ أيلول/سبتمبر ٢٠١١
  Source:Strategic Research & Communication Centre
Assad Forces Kill Over 12 Civilians, and Syrian Television Broadcasts a Fabricated Confession by Harmoush
 
Syrian demonstrators calling for international protection

Today’s Top Developments
  • Assad forces killed 12 civilians
  • Arabic human rights organizations requested Arab League suspend Syria’s membership
  • Syrian television plans to broadcast alleged confessions of Harmoush 

Today’s Top Videos
  • Brave child spits on a photo of Bashar Assad when asked to kiss it under torture
  • Statement No. 11 by Free Syrian Army accuses the Turkish government of being behind the kidnapping of Lieutenant Colonel Hussain Harmoush
  • Syrian security forces burn the bodies of the protesters after slaughtering them

Today’s Summary of Events 

Assad’s forces carried out massive military operations in the northern Idlib province and in Damascus suburbs, resulting in the death of ten civilians and two children. These operations come as part of a campaign to chase down defecting soldiers in the north and activists in the suburbs of Damascus, as well as arresting hundreds of others. The result was the death of several victims in Deir Azzour, Homs, Hama’s suburbs, Douma, Damascus suburbs, Aleppo and Jisr Ashogour.

Tens of armored vehicles accompanied with hundreds of Syrian soldiers stormed villages along the Turkish border in the villages of Jabal al-Zawiya in Idlib to chase down defecting soldiers who fled from security forces in Sahl Al-Ghab. These forces shelled and randomly fired gunfire during the invasion of Ariha, Sahl Al-Ghab, Jabal Al-Zawiya and Basnaqoul village. This also resulted in 500 civilians fleeing as refugees to the Turkish side of the borders. The Syrian army chased many of them and burnt many camps used by dislocated villagers on Syria's side of the borders.

In Homs, security forces carried out an arrest campaign in the midst of gun and shell firing on residential areas of Bab Sbaa, Al-Maraija, Bab Draib, Al-Khaldiya, Bab Amr, Bab Al-Torkman, and the villages of Talbisa and Al-Rastan. Demonstrations occurred in the neighborhoods of Deir Baalba, Al-Bayada, Al-Khaldiya, Al-Qosur, Jouret Al-Shiyah, Al-Qarabis, Al-Inshaat, Bab Amr, Jouret Al-Arayes, Al-Waar, Bab Al-Draib, Karm Al-Sham, and the villages of Talbisa, Al-Rastan, Al-Houleh, Al-Qasir, Tadmor and Al-Qaryatain in Al-Dablan. A women-led demonstration also occurred in Al-Khaldiya.

Syrian state-run television announced it will broadcast Thursday night confessions made by defected Syrian officer Hussain Harmoush from the Free Syrian Army (FSA). Harmoush was the first Syrian officer to declare his defection away from the army, and he was amongst the founding members of the FSA. Ibrahim Harmoush, Hussain Harmoush’s brother, blamed Turkey for its role in the disappearance of his brother.

Over 167 human rights organizations put forward a request to the Arab League to suspend Syria’s membership because of the brutality of Assad’s regime. The statement said that it is a responsibility to take necessary procedures against the Assad regime and its officials such as a travel ban and a freeze of assets.


  
قوّات الأسد تقتل أكثر من 12 مدنياً، والتلفزيون السوري يبث اعترافات مزوّرة لهرموش

قامت قوّات الأسد بعمليّات عسكريّة هائلة في شمال سورية في محافظة إدلب وفي ريف دمشق مما أسفر عن مقتل 10 مدنيّين وطفلين. وتأتي هذه العمليّات لملاحقة الجنود المُنشقّين في الشمال وناشطين في ريف دمشق واعتقال المئات. وقد سقط عدد من الضحايا في ديرالزور وحمص وريف حماة ودوما وريف دمشق وحلب وجسر الشغور.
 
وقامت قوّات الأسد باقتحام قرى وبلدات الشمال في إدلب، حيث دخلت عشرات المدرّعات ومئات الجنود السوريّين بلدات على الحدود مع تركيا في منطقة جبل الزاوية لملاحقة المنشقّين عن الجيش بعد هروبهم من قوّات الأمن في سهل الغاب. وقامت هذه القوّات بالقصف وإطلاق النيران بعشوائيّة أثناء اجتياح أريحا وسهل الغاب وجبل الزاوية وقرية بسنقول. وقد سبّب هذا هروب أكثر من 500 مدنياً إلى الحدود التركيّة. ولاحق الجيش العديد منهم وحرق الكثير من مخيّمات النازحين على الأراضي السوريّة

وفي حمص، قامت قوّات الأمن بحملة اعتقالات وسط إطلاق نار وقذائف على المناطق السكنيّة في حي باب السباع والمريجة وباب الدريب والخالديّة وباب عمرو وباب التركمان ومدن الرستن وتلبيسة. وقد خرجت مظاهرات في أحياء دير بعلبة والبيّاضة والخالديّة والقصور وجورة الشيّاح والقرابيص والإنشاءات وباب عمرو وجورة العرايس والوعر وباب الدريب وكرم الشامي، ومدن تلبيسة والرستن والحولة والقصير وتدمر والقريتين في الدبلان، ومظاهرات نسائيّة في الخالديّة

وقال التلفزيون السوري أنه سوف يعرض مساء اليوم الخميس اعترافات للمقدم حسين هرموش من الجيش السوري الحر الذي كان أول ضابط يعلن انشقاقه عن الجيش السوري. واتّهم إبراهيم هرموش -شقيق حسين هرموش- تركيا بالتورط في عملية اختفاء شقيقه

وقامت أكثر من 167 منظّمة عاملة في مجال حقوق الإنسان بالطلب من جامعة الدول العربيّة تعليق عضويّة سورية بسبب وحشيّة نظام الأسد. وقال البيان أنه يتوجّب القيام بإجراءات ضد النظام السوري ومسؤوليه مثل حظر السفر وتجميد الأصول

أبرز المقاطع المصوّرة
طفل شجاع يبصق على صورة بشار الأسد بعد أن طلب منه معذبيه أن يُقبِّلها
مورك: محمد مصطفى سليمان قتل برصاص الجيش السوري يوم الاثنين وتم منع الناس من إسعافه لمدة أربع ساعات
كفرنبوذة: إطلاق نار من قناصة على مُشييعي الشهداء وسقوط شهيد جديد
المحامي العام: عدنان البكور يظهر في فيديو مسجل يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين
لواء الضباط الأحرار: بيان رقم 11 صادر عن حركة الضباط الأحرار بخصوص المقدم حسين هرموش
بابا عمرو: ابن الشهيد فاروق طه الجوري يبكي فوق جثة والده
شارع الستين: الأمن السوري يحرق جثث الشهداء ويلقيها في الشوارع
Revolution Statistics
Syrians killed: 3,345
Children killed: 200
Females killed: 145
Missing: 3,059
Protestors killed under torture: 89
Protestors currently incarcerated: ~20,000
Syrian refugees since the revolution: +12,577
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: 2,300

International Reactions
Qatar PM urges end to violence in Syria
Arab League urged Syria to apply “dialogue not violence”‎
Ambassadors to Syria unite in public solidarity at vigil for murdered activist
France condemns the horrific murder of the young peaceful activist, Ghiath Matar

Upcoming Events
Sep 16: Cairo, Egypt
A Million-man march in solidarity with the Syrian revolution at liberation square and at Syrian embassies in Cairo and around the world

Sep 16: Bucharest, Romania
Demonstration in front of the Romania Parliament Building, at 15:30 – 17:30

Sep 17: Los Angeles, California, USA
Big Free Syria Rally from 17:00-19:00

Sep 17: Geneva, Switzerland
Peaceful march in white dresses in support of the Syrian Revolution at the UN building, 16:00-20:00

Sep 17-18: Praque, Czech
Demonstration at Treffpunkt: Zoologischer Gartenv, 10:00 on 17th and 12:00pm on 18th

Sep 17-18: Leon, France 
Demonstration at Place Louis Pradel at 18:00 – 20:00

Selected Media Coverage
‎‎Reuters: Rights groups urge Arab League to suspend Syria
Euronews: Video: Syrian army pushes into northwest
UPI: Syria undeterred by foreign pressure
Reuters: Syria's ports suffer as unrest hits economy
BBC: Syrian unrest; the exiles keeping the uprising online
NY Times Blog: Syrian TV station accuses Al-Jazeera of fabricating uprising
Voice of America: Rights activists say Syrian forces kill 4 near Turkey Border
Videos

Damascus and its Suburbs
Al-Kesweh: Demonstrators chanting “Bashar go away”, P2
Douma: Syrian security forces and accompanied thugs arrest a child protester
Al-Zabadani: Heavy presence of military forces around the city
Douma: Syrian security forces and accompanied thugs brutally beat one of the unarmed civilian protesters
Al-Moadamiya: All-women demo chanting for the fallen heroes and promising to continue protesting
Al-Kesweh: Syrian military helicopters flew low above the city to incite fear, P2
Al-Zabadani: Deployment of snipers at the western moutnains
Al-Maidan: Men and women demonstrators took to the street to demand Bashar to leave
Qudsia: The Imam of Al-Omari mosque advises protesters to sit-in until all detainees are released
Zamalka: Mass evening demo singing for freedom
Al-Asali: Demonstrators chanting “the people want to execute the president”
Irbeen: Demonstrators chanting slogans against Bashar Al-Assad and burn the Russian flag, P2

Hama
Hama: Wall paintings by fallen hero Anas Bakkour
Al-Latmaneh: Early morning demo demanding overthrowing the regime
Al-Madeeq Castle: Demonstrators took to the streets demanding the execution of Bashar Al-Assad despite the heavy presence of security forces
Al-Madeeq Castle: Looting, theft and destruction of civilian homes by Syrian security forces and accompanied thugs

Homs
Baba Amr: The funeral procession of fallen hero Farook Taha Al-Jouri, P2
Al-Qasair: A speech by female rebels promising to carry on their fight for the freedom
Al-Rastan: Torture marks on the detainees’ bodies
Digging graves of fallen heroes by Syrian security forces
Baba Amr: Female demonstrators exhibit banners condemning Arab League Chief and the Russian regime
Al-Houleh: Demonstrators call upon the Syrian army to disobey orders of killing unarmed protesters
Al-Waar: All-women demo chanting “long live Syria and death to Al-Assad” 
Al-Waar: Female demonstrators burning the Russian flag
Al-Houleh: Demonstrators mocking Bashar’s Birthday, P2
Al-Qarabees: Demonstrators chant against Bashar Al-Assad and his brother Maher
Karam Al-Shami: Demonstrators chanting “we prefer death to humiliation
Talbeeseh: Syrian security forces destroying personal properties of residents

Banayas
Banyas: Declaration statement by female protesters promising to carry on peaceful protests and their support of the revolution

Daraa
Nawa: Anti-government slogans written on the walls
Kherbet Ghazala: Demonstrators write slogans on the wall demanding international protection
Al-Herak: Night demo demanding Bashar to quit
Naseeb: Night demo demanding Bashar to quit
Bosr Al-Harir: Demonstrators demanding the execution of the Assad, P2

Idlib
Jabal Al-Zawiya: Syrian security forces and accompanied thugs causing severe damages to civilian homes, P2
Jabal Al-Zawiya: Military reinforcements on its way to the city
Idlib: Demonstrators demand the execution of Assad

Aleppo
Al-Bab: Funeral procession of fallen hero Mohammad Sokar, P2, P3

Lattakia
Jableh: Demo demanding the execution of the president
Children chanting “the people want to execute the president”

Deir Azzour
Al-Quriya: Demo in solidarity with the areas under attack 

معرض لفنانين مصريين تضامنا مع فرزات والشعب السوري #Egypt #Syria

عن جريدة النهار:

 أكد الفنان التشكيلي محمد عبلة أن معرض "تحية حب من مصر"، للتضامن مع الفنان السوري علي فرزات، هو تضامن بالأساس مع الفنان فرزات والشعب السوري بالكامل، والتأكيد على حقوق التظاهر وحرية التعبير في جميع أنحاء الوطن العربي.
 
كما قال أحمد طوغان رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير، المنظمة للمعرض، إن هذا المعرض تعبير من جانب الفنانين المصريين عن مساندتهم للشعب السوري، مؤكدا أن الجمعية لم تتوقف عن دعم فرزات، وأنها بصدد إعداد ملف خاص بالتشكيليين السوريين في عدد المجلة الصادر عن الجمعية، خلال الفترة المقبلة، وذلك إيمانا بأن الرسام في مقدمة المدافعين عن الحريات.
 
وكانت الجمعية المصرية لفناني الكاريكاتير قد افتتحت الثلاثاء الماضي معرض "تحية حب من مصر"، للتضامن مع الفنان السوري على فرزات، بالتعاون مع أتيليه القاهرة. 
 
ويضم المعرض، الذي يستمر لمدة أسبوع، 50 عملا للفنان على فرزات، بجانب 20 لوحة من أعمال فنانين مصريين، منهم أحمد طوغان ومحمد الصباغ ومصطفى الشيخ وحسن فاروق وحسن فداوى وسمير عبد الغني، بالإضافة إلى جدارية بيضاء لتعبير الحضور عن تضامن الفنانين والجمهور من خلال الكتابة عليها وإرسالها إلى الفنان السوري.

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

حول العقيد حسين الهرموش - توضيح

قالت وكالة الانباء السورية (الحكومية) سانا أن "التلفزيون العربي السوري يبث في نشرة الساعة 8,30 من مساء غد اعترافات حسين الهرموش"، بعدما رجحت مصادر في المعارضة لوكالة فرانس برس ان تكون المخابرات السورية قامت باختطافه من تركيا التي لجأ اليها اثر انشقاقه، فيما نقل اسماعيل ياسا الصحافي التركي عن المستشار الخاص لوزير الخارجية التركي نفي بلاده تسليم المقدم حسين هرموش إلى النظام السوري، واضاف الصحافي "شبكة أرغينيكون في تركيا تدعم النظام السوري وليس مستبعدا أن يلعب عناصر من الأمن التركي دورا في اختطاف هرموش من قبل المخابرات السورية" 

الصمت ليس خياراً مطروحاً ... لم يعد بوسع السوريين الانتظار!

دعت منظماتُ مجتمع مدني، من جميع أرجاء العالم العربي، الجامعةَ العربية إلى تعليق حقوق العضوية الخاصة بسوريا، في ظل استمرار انتهاكات حقوق الإنسان.

فقد دعا تحالف من أكثر من 170 منظمة محلية ودولية تعمل في ثماني عشرة دولة عربية، جامعة الدول العربية لإنهاء صمتها حول سوريا. وفي رسالة مفتوحة تم إرسالها اليوم، حدد التحالف سلسلة من الخطوات التي ينبغي أن تتخذها الجامعة العربية في اجتماع وزراء خارجيتها القادم. وقد حث التحالف الجامعةَ على اتخاذ سلسلة من التدابير الكفيلة بضمان الإنهاء الفوري لاستخدام القوة الفتاكة ضد المتظاهرين، والتطبيق الكامل للمبادرة العربية الخاصة بسوريا، والمكونة من ثلاث عشرة نقطة. وقد حيت الرسالة المبادرة لاشتمالها على مطالب واضحة بوقف العنف والإفراج عن المسجونين السياسيين وتعويض ضحايا القمع.

Silence Is Not an Option! Syrians Cannot Afford to Wait!

 Civil society organizations from across the Arab region call on the Arab League to suspend Syria's membership rights as human rights violations continue.

بيان مشترك لمثقفين وناشطين سوريين ولبنانيين

من أجل المستقبل اللبناني السوري

بعد حوار لبناني - لبناني، ولبناني - سوري، أصدر عدد من المثقفين والناشطين اللبنانيين هذه الوثيقة عن المستقبل المأمول للبنان وسوريا في ضوء مجريات الثورة السورية وطموحاتها، وقد صادق عليها ووقّعها مثقفون وناشطون سوريون.
هنا نصها، مرفقة بأسماء موقّعيها:

تطرح الانتفاضة السوريّة، فيما هي تبشّر بغد جديد، أسئلتها وهمومها على العلاقات السوريّة – اللبنانيّة وعلى تصوّر نرتضيه ونسعى جميعاً إليه. ذاك أنّ الانتفاضة التي تستحقّ منّا كلّ الإكبار لتضحيات أبنائها، وكلّ الدعم الذي يمكن تقديمه، تعد بافتتاح حقبة تحلّ فيها الحرّيّة والكرامة الانسانيّة محلّ العسف والطغيان، حقبةٍ يمكن معها النظر في سائر علاقاتنا وملفّات هذه العلاقات بروحيّة أفراد أحرار وجماعات حرّة. وغنيّ عن القول إنّ تداخل أمور البلدين والتقاطع في تاريخهما ومصالحهما إنّما يزيدان في إلحاح هذه المسألة التي سبق أن تناولها، في ظرف مختلف، "إعلان بيروت دمشق – إعلان دمشق بيروت". لكنْ بالقدر نفسه من الإلحاح، تجدر الإشارة إلى أنّ تعقيدات تلك العلاقات تستدعي تجديد الجهود تلك، لا سيّما وأنّنا حيال زمن انتقال ترسم الانتفاضة بعض علاماته المبكرة.
والموضوع، في النهاية، أبعد من تضامن بين الشعبين السوري واللبناني، كما أنّه لا يتوخّى، بطبيعة الحال، الانتصار لوجهة نظر لبنانيّة على وجهة أخرى. فالأمر يتّصل، لبنانيّاً، بالرؤية البعيدة والعميقة التي تطرحها الثورة السوريّة على اللبنانيّين الراغبين في امتلاك مستقبل أفضل وأكثر حريّة. كما أنّه يتّصل، سوريّاً، بنظرة سوريّا إلى نفسها وإلى مستقبلها، حيث يكفي التذكير بأنّ البلدين إنّما حكمهما نظام واحد طوال ثلاثة عقود: في سوريّا، كان هذا النظام مباشراً، وفي لبنان كان مداوراً يتمّ من طريق تلزيم النظام الطائفيّ وتثمير عوائده السامّة.
وهدفنا هذا إنّما يدفعنا إلى طرح ما نراه عناوين عامّة لعلاقات إيجابيّة وسليمة بين بلدينا:
إن الثورة السورية ثورة وطنية، متمركزة بقدر كبير حول الكيان السوري، وحول الداخل الاجتماعي والسياسي السوري، بعد طول إهمال وطول تسخير لضمان شروط استقرار النظام الحاكم الداخلية والخارجية. هذا لا يحتم أن تنعزل سوريا عن محيط عربي ومشرقي يمتنع الانعزال عنه، ولكن للقول إن طورا جديدا في الوطنية السورية قد يهل في وقت قريب. وستكون له آثاره في لبنان وعليه. ولمجرد أن سوريا ستنشغل لسنوات في إعادة بناء ما خربه نظامها القائم، وما قد يمعن في تخريبه إلى حين ينهار، فإننا سنرى مشهدا مشرقيا مختلفا، وخاصة ضربا من الضغط السلبي أو الفراغ في لبنان، كان يملأه حضور سوري ظاهر بهذا القدر أو ذاك. هذا دون التطرق إلى الاحتمال الأكثر إيلاما وخطورة، وهو احتمال تفجر الأوضاع السورية في نزاعات داخلية وتدخلات إقليمية ودولية، لا يمكن إلا أن يتأثر بها لبنان بقوة.
وعليه فإننا نسلِّف أنفسنا بالاهتمام بالشأن السوري وبالوقوف إلى جانب السوريين في نضالهم من أجل سوريا ديموقراطية ومستقلة. وباختصار، بقدر ما نكون إلى جانب الكفاح التحرري للسوريين نكون إلى جانب لبنان المستقل والموحد.   
- إن سوريّا المستقبل، التي تنمّ عنها انتفاضة الشعب السوريّ، لا ترى لبنان بوصفه "جزءاً مسلوخاً" أو "خاصرة رخوة" ولا "ورقة" تُستخدم في الصراعات الاقليميّة والدولية، ولا موضع "وصاية" أو استتباع، كما أن لبنان المستقبل، الذي نطمح إليه، لا ينظر إلى سوريّا باستعلاء أو عنصريّة، ولا بأيّ شكل من أشكال العدائيّة والخوف.
- إن علاقات "مميّزة" حقّاً، بين لبنان وسوريّا، لهي في حقيقتها ما يجب أن تكون عليه العلاقات الطبيعيّة والندّيّة والمتكافئة بين دولتين تعيشان في فضاء ثقافيّ مشترك، وحياة إقتصاديّة مترابطة، وتتواصلان تواصلاً إجتماعيّاً عميقاً. وهي روابط لم يسىء إليها إلا نظام "الوصاية" نفسه الذي فرض الديكتاتوريّة على سوريّا والهيمنة على لبنان.
- إن الإعتراف السوريّ النهائيّ باستقلال لبنان وإقامة العلاقات الديبلوماسيّة معه، قد تمّ "انتزاعهما" رغماً عن إرادة النظام البعثيّ، لكنّنا نرى أن تكريس هذا الإعتراف سيأتي نابعاً من قناعة تامّة عند الشعب السوريّ. ومن أجل تبديد أيّ وهم أو سوء فهم، فإنّ المهمّة المشتركة للدولتين ستكون ترسيم الحدود نهائيّاً، وبإرادة مشتركة، بهدف إزالة اللبس عنها. فالحدود الواضحة هي ما يتيح طمأنينة الانفتاح المتبادل بين طرفيها ويبدّد سياسة الريبة والحذر.
إن العلاقات السياسية والاقتصادية بين سوريا ولبنان ديموقراطيين لن تكون سهلة بالنظر لتفاوتات متنوعة في تطور البلدين، لكنها لن تخرج عن نطاق التدبر العقلاني، على نحو يحاكي ما نرى من مشكلات بين بلدان ديموقراطية أخرى. في المقابل، كان منبع التوتر الدائم بين سوريا ولبنان تعارض نظامي حكمهما، والتفاوت الكبير في تأويلهما للعالم.
- إننا نرى أنّ قيام الدولة الوطنيّة، التي يحكمها نظام ديموقراطيّ، ويسود فيها القانون، وتُصان الحريّات العامّة والخاصّة وحقوق الإنسان، هو طموح سوريّ لبنانيّ مشترك. والسؤال الذي يطرح نفسه في سوريّا هو كيف التخلص من الاستبداد دون الوقوع في الطائفية، بينما هو في لبنان كيف التخلص من الطائفية دون السقوط في الاستبداد. وفي الحالين كيف تبنى دولة ديموقراطية متطورة. وبالطبع يصعب أن نتصوّر ديموقراطيّة من دون حرّيّات تعبيريّة وإعلاميّة نحرص على تعزيزها ونمائها في البلدين، بعيداً عن أيّ ترهيب أو ابتزاز.
- إن تحقيق تطلّعات الشعب السوريّ في التغيير وإقامة دولة الحرّيّة والعدالة، كما في تحقيق تطلّعات الشعب اللبنانيّ في إقامة الدولة السيّدة والمستقلّة، يشكّل الأمل بنهوض مشرق عربيّ تزدهر فيه "المواطنة"، فلا تكون غلبة لطائفة ولا غبن لأقليّة ولا اضطهاد لجماعة إثنيّة ولا تمييز بحقّ مجموعة قوميّة... ومشرق كهذا، غنيّ بتعدديّته وثقافاته وطاقاته، قادر وحده على ملاقاة العالم واستجابة تحدّيات العولمة، ومن ثمّ الانخراط في الحداثة وتحقيق التنمية والرفاه والسلام.
- إننا نرى في سوريّا الديموقراطيّة ولبنان الحرّيّة السند الطبيعيّ لطموحات الشعب الفلسطينيّ في إقامة دولته المستقلّة وعاصمتها القدس، ولقضايا الحقّ والعدالة في كلّ مكان من العالم. ومن شأن تمتع اللبنانيين والسوريين بتقرير مصيرهم بحرية أن يكون ضربة قوية لسياسات التمدّد والغطرسة الاسرائيلية التي استمدت بعض الصمت العالميّ عنها من تعفّن العالم العربي، ومن غياب نموذج سياسي إيجابي حولها.
- إنّ البلدين يتضامنان في تأييد مطلب كلّ منهما في استعادة أراضيه المحتلّة بالطريقة التي يرتئيها شعباهما.
- إنّ الوصول إلى علاقات الحدّ الأقصى بين البلدين، على قاعدة الديموقراطيّة والمصالح والقواسم المشتركة، لا يتعارض مع الإقرار الصريح بحقّ كلّ منهما في اتّباع النظام الاقتصاديّ الذي يرتضيه شعبه. لكننا نرى أنه لا سياسة الباب المفتوح دون ضوابط، ولا سياسة الأبواب المغلقة دون نوافذ، مناسبة لتنمية اقتصادية مستدامة، ولوجوب منح رعاية خاصة للشرائح الأكثر حرمانا والمناطق الأشد فقرا في كل منهما.
- إنّنا نعتبر كلّ ممارسة عنصريّة يتعرّض لها عامل سوريّ في لبنان جريمة بحقّ لبنان واللبنانيّين قبل أن تكون جريمة بحقّ سوريّا والسوريّين. وهي إنّما تستدعي الشجب والمساءلة القانونيّة بقدر ما تحضّ على ضرورة صياغة القوانين العصريّة الناظمة لهذا النوع من العلاقة انتقالاً وعملاً وضمانات. ونثق أن سوريا ديموقراطية ستكون أحرص على كرامة مواطنيها وعلى حمايتهم اجتماعيا وقانونيا، في داخلها وفي خارجها.
- إنّنا نرى أنّ العلاقات الثنائيّة لن تستعيد حرارتها التي نريدها من دون تحرير من تبقّى من مساجين لبنانيّين في السجون السوريّة.
ولا يفوتنا، في هذه المناسبة، التنبيه من مواقف لبنانيّة بالغة الضرر والإساءة ظهرت مؤخّراً، وقامت على تجاهل الانتفاضة السوريّة كما لو أنّها حدث عارض أو بعيد. وقد ارتقى بعض أصحاب تلك المواقف، حين سلّموا نازحين سوريّين إلى أجهزة النظام السوري، إلى سويّة الجريمة الموصوفة والتحدّي الصريح للقوانين والأعراف والحقوق الانسانيّة.
إنّ ما كشفه أصحاب تلك المواقف والأعمال يتعدّى قصور النظر إلى الانتفاضة ليشمل النظر إلى مستقبل بلدينا كمجرّد امتداد لماضٍ رديء تصنعه نوازع الهيمنة ومشاعر الخوف العاجز. وهذا فضلاً عن الأصوات اللاأخلاقية التي أيّدت، على نحو أو آخر، النظام السوريّ، إمّا بحجّة وقوفه في خطّ "الممانعة" و"المقاومة"، أو بحجّة الخوف على الأقليّات. والحقّ أنّ مسألة الأقليّات ومستقبلها في المشرق أكبر من الخفّة التي تسم التعاطي بها عند بعض وجهاء فريقي النزاع اللبنانيّ. فكيف وأنّ الداعين إلى "تحالف الأقليّات" في البلدين يعرضون ما لا يقل عن العداء حيال الأكثرية الدينية في المنطقة، وقد يتسبّبون في "تحالف للأكثريّة" يحمل عند ذاك مشاريع الطغيان المذهبيّ.
إنّ الانتفاضة السوريّة تصنع التاريخ لبلدينا وشعبينا اليوم. وليس ثمّة ما يبرّر الغياب أو الاحتجاب أو الممالأة في هذه اللحظة الفاصلة من حياتنا وحياة أجيال لم تولد بعد.
حرية السوريين لا تحل مشكلات اللبنانيين، لكن استعباد السوريين مصدر إضافي لتعقيد وتعفن مشكلات لبنان.

 اللبنانيون (بالترتيب الأبجدي):
أحمد علي الزين، إدمون ربّاط، أنطوان حداد، إيمان حميدان، أيمن مهنا، برنار خوري، بشّار حيدر، بشير هلال، بول شاوول، تمام مروة، جاد غريب، جاد يتيم، جبور الدويهي، حارث سليمان، حازم الأمين، حازم صاغية، حسام عيتاني، حسان الزين، حسن داوود، حسن منيمنة (واشنطن)، حنين غدّار، دلال البزري، ديانا مقلّد، ربى كبارة، رنا عيد، ريان ماجد، ريم الجندي، زياد ماجد، سعد كيوان، سعود المولى، سمير فرنجية، سناء الجاك، سهيل القش، شذا شرف الدين، صباح زوين، طلال خوري، طوني شكر، عبده وازن، عقل العويط، علي الأمين، عمر حرقوص، فادي طفيلي، كريم مروة، لقمان سليم، مالك مروة، مارلين نصر، محمد أبي سمرا، محمد سويد، مروان أبي سمرا، منح الصلح، منى فياض، ميرفت أبو خليل، مي أبي سمرا، ميشال حجي جورجيو، ناديا الشيخ، نجوى بركات، نديم شحادة، نديم مشلاوي، هاني فحص، هدى بركات، وسام سعادة، يحيى جابر، يوسف بزي.
السوريون (بالترتيب الأبجدي):
أسامة محمد، أكرم قطريب، أميرة أبو الحسن، إيمان شاكر، بدرخان علي، برهان غليون، بسمة قضماني، بكر صدقي، حازم نهار، حسام القطلبي، حسين الشيخ، خالد حاج بكري، خلف علي الخلف، رزان زيتونة، رستم محمود، سمر يزبك، صادق جلال العظم، صالح دياب، صبحي حديدي، عارف جابو، عبدالباسط سيدا، علي جازو، علي كنعان، عمار قربي، عمر كوش، غالية قباني، فاروق مردم بك، فرج بيرقدار، فهد المصري، لؤي حسين، محمد الحاج صالح، محمد العبد الله، محمد دريوس، محمد مأمون الحمصي، نجيب جورج عوض، وهيب مرعي، ياسين الحاج صالح

مصر: نقابتا الممثلين والسينمائيين تقاطع مهرجان دمشق، وفنانون ونقاد يتضامنون مع ثورة الشعب السوري

تؤكد النقابة احترامها الكامل للشعب السوري الشقيق، وتدعم حقه في تحديد مصيره بالطريقة التي يراها، ودون تدخل من أحد، كما تدين إراقة الدماء واستخدام العنف مع المتظاهرين السلمين، وتعلن إعتذارها عن تلبية أي دعوات لمهرجان دمشق السينمائي حتى يستتب الأمر للإخوة السوريين كما يشاءون..عاشت الشعوب حرة مبدعة". 

كما قرر عدد من الفنانين المصريين مقاطعة مهرجان دمشق السينمائي الدولي الذي سيعقد في نوفمبر(تشرين ثان) القادم، كان قرارهم بسبب تضامنهم مع الشعب السوري ورفضهم للاستخدام المفرط للقوة من جانب النظام السوري ضد شعبه.

وقال الفنان "عمرو واكد" إن حضور المهرجان يعتبر دعم لبشار الأسد ضد الشعب السوري اللي بيتعرض للقتل بقاله شهور، خصوصاً إن المهرجان مدعوم من بشار الأسد وهيقام علي مسرح بأسمه".وقال الفنان "خالد النبوي" انه متفق مع عمرو واكد في موضوع مقاطعة المهرجان "احتراماً لدم الشهداء اللي قتلهم النظام في سوريا، خصوصاً إن مهرجان دمشق السينمائي الدولي مش هيكون مهرجان فني بس، لكن هيكون سياسي عشان يبرر سياسة بشار الاسد اللي بيستعملها ضد شعبه".

وقال السينارست " تامر حبيب " إن مقاطعة مهرجان دمشق لازم تكون بقرار من نقابة السينمائيين المصريين عشان ميشاركش السينمائيون المصريين في مهرجان يدعم ويمجد السفاح".

وقال الناقد "طارق الشناوي" إنه من حق نقابات مصر الفنية إنها تصدر قرار بمقاطعة المهرجان اللي هيكون تحت رعاية بشار الأسد، واللي هيكون في دار سينما الأسد، وإن الفنانين لو قبلوا الدعوة فده يعتبر موافقة علي افعاله، وإن المهرجان مش ثقافي بل إنه مهرجان سياسي تحت غطاء ثقافي".

وقال المخرج "أحمد عواض " إن الفنانين المصريين اللي وقفوا مع الشعب في ثورة 25 يناير لازم يقفوا جنب الشعب السوري.

كما أصدرت نقابة السينمائيين المصريين برئاسة النقيب مسعد فودة بياناً يحذر الفنانين المصريين من المشاركة بمهرجان «دمشق السينمائي الدولي» للتضامن مع الشعب السوري في محنته التي يمر بها منذ أشهر.
وأكد البيان، الذي وقعه أعضاء مجلس إدارة نقابة السينمائيين، أن الظروف التي يمر بها الشعب السوري من وقوع آلاف الشهداء، لا تسمح بإقامة مهرجان فني بها، معتبراً أن اشتراك الفنانين في هذا المهرجان تقليل لاحترام ثورة الشعب السوري.
وقال المخرج عمرو عابدين عضو مجلس لنقابة السينمائيين : «عن أي مهرجان يتحدثون ويدعون؟ هل هم في غيبوبة أم يظنون أنّ الفنانين المصريين يعيشون غيبوبتهم الزائفة, لن نشارك في مهرجان يدعم ويمجّد بشار الأسد، ويقام تحت رعايته وفي مسرح يحمل اسمه. لن نخون الشعب السوري المكافح، ونأتي لنبايع سفاح الأسد، وفي حال ذهاب أي فنان إلى هذا المهرجان، سنعتبره خائناً وقد يواجه عقوبة مالية أو مهنية».